عالمية الإسلام العدل فى المجال الدولى
التاريخ: 20-11-1426 هـ
تصنيف المواضيع: خصائص للإسلام العالمية التوازن الاعتدال




عالمية الإسلام العدل فى المجال الدولى


بقلم:  د .عبدالغنى محمود



من القيم الإسلامية قيمة العدل ، فالله سبحانه وتعالى يقول على لسان نبيه ( وأمرت لأعدل بينكم)  الشورى 15 ، وأمر الحق سبحانه من يحكم بين الناس أن يحكم بالعدل: {وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل} .. سورة النساء 58 ، والحكم بين الناس بالعدل عام فيشمل الحكم القضائى ، والحكم من المحكم أو من هيئة تحكيم سواء كان التحكيم فى مسائل الأحوال الشخصية ،أو فى المنازعات التجارية ،أو المدنية ...إلخ 

كما يشتمل الحكم بالعدل على إقامة الحكومة العادلة التى توزع الخدمات بين المواطنين وفى مناطق الدولة المختلفة بالعدل ، كما ينطوى العدل على تكافؤ الفرص بين المواطنين بغض النظر عن جنسهم أو لغتهم أو دينهم أو أصلهم القومى ،أو الاجتماعى ،أو العرقى ..إلخ 

ويعتبر الحق فى محاكمة عادلة من أهم الحقوق المدنية التى كفلتها المواثيق الدولية للإنسان ،فقد نصت المادة العاشرة من الإعلان العالمى لحقوق الإنسان على حق كل إنسان على قدم المساواة مع الآخرين فى أن تنظر قضيته أمام محكمة مستقلة نزيهة نظرا عادلا علنيا للفصل فى حقوقه والتزاماته وأية تهمة جنائية توجه إليه ،وهذا ما أكده العهد الدولى للحقوق المدنية والسياسية لعام 1966 فى المادة 14 منه 

ولقد ضرب النبى صلى الله عليه وسلم أروع الأمثلة فى إقامة العدل فى كافة ميادين الحياة سواء فيما بين  الزوجات ،والأولاد ، وفى تقسيم الغنائم ،وتعيين العمال والأمراء ،أو فى الفصل فى المنازعات والخصومات ، فالجميع أمام القانون،...لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها سواء ،فقد أرسى مبدأ المشروعية فى قولته الشهيرة ونهى القرآن الكريم عن أى تجاوز فى الحكم بالعدل حتى ولو كان لصالح المسلم فى مواجهة غير المسلم ،فالكل أمام حكم القانون سواء







هذه الموضوع من موقع شبكة التربية الإسلامية الشاملة - موقع الجذوع المشتركة -
http://jid3.medharweb.net

عنوان الرابط لهذه الموضوع:
http://jid3.medharweb.net/modules.php?name=News&file=article&sid=236